صحة

محافظ الفيوم يوجه بتوفير الرعاية الطبية والعلاج على نفقة الدولة للحالات المرضية

 

 

وجه الدكتور أحمد الأنصارى محافظ الفيوم، خلال اللقاء الدوري لخدمة المواطنين، بتوفير الرعاية الطبية اللازمة والعلاج على نفقة الدولة لعدد من الحالات المرضية الأولى بالرعاية، وتوفير معاشات ومساعدات مالية عاجلة ومشروعات تنموية للفئات الأكثر احتياجاً، كما وجه بتوفير فرص عمل بشركات ومصانع ومؤسسات القطاع الخاص للشباب والفتيات خاصة ذوي الهمم، وكذا مراجعة موقف توصيل خدمات الصرف الصحي بالتوسعات الجديدة لقرية العزب داخل الحيز العمراني.

 

جاء ذل ك بحضور اللواء ضياء الدين عبدالحميد سكرتير عام محافظة الفيوم، والأستاذ مراد مسعود رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة الفيوم، والأستاذ سالم فتيح رئيس المتابعة الميدانية بالمحافظة، والدكتور شريف غبريال مدير إدارة الطب العلاجي بمديرية الصحة بالفيوم، والأستاذ ياسر عبدالهادي وكيل مديرية التضامن الاجتماعي بالفيوم، والأستاذ سعد عشري وكيل مديرية العمل، والأستاذ أشرف درويش رئيس جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بالفيوم، والأستاذة رحاب أبو غرب مدير إدارة خدمة المواطنين بديوان عام محافظة الفيوم، والدكتورة شيرين فتحي مدير المكتب الفني بمكتب محافظ الفيوم، وممثل مؤسسة “مصر الخير” بالفيوم، وممثل

جمعية “صلاح الدين الأيوبي”، وعدد من مسئولي الجهات ذات الصلة.

 

خلال اللقاء، وجه محافظ الفيوم، مسئولي مديرية الصحة والسكان، بتوفير الرعاية الطبية اللازمة والعلاج على نفقة الدولة لعددٍ من الحالات المرضية من الأسر الأولى بالرعاية، والعمل على توفير خدمة الغسيل الكلوى لأحد المرضى بمستشفى 6 أكتوبر “التأمين الصحي بالفيوم” لقربها من محل إقامته، فضلاً عن التنسيق بين مسئولى مديرية الصحة، ومستشفى التأمين الصحي بالفيوم، لسرعة إجراء الفحص الطبي والعمليات اللازمة لفتاة مصابة بكسور بالساق وتعانى من إعاقة حركية بالساق الأخرى، مع سرعة عمل القومسيون الطبي لشاب مصاب بكسور بأحد الساعدين، ورجل مسن يعانى من التهاب بالعمود الفقري لبيان نسبة العجز لديهما، لبحث إمكانية منحهما معاش “تكافل وكرامة”، مع توفير مشروع للشاب من قبل جهاز تنمية المشروعات لحين إنهاء إجراءات القومسيون الخاصة به.

 

كما وجه المحافظ، مدير مديرية التضامن الاجتماعي بالفيوم، بالتنسيق مع مسئولي الجمعيات الأهلية، لعمل عدد من تدخلات الحماية الاجتماعية لبعض الفئات الأكثر احتياجاً، بجانب توفير المساعدات المالية والعينية العاجلة لهم، إضافة لبحث ودراسة عدد من الحالات لبيان إمكانية منحها معاشات شهرية، والدخول تحت مظلة “تكافل وكرامة”، وكذا التنسيق مع مسئولي الجمعيات الأهلية لمساعدة عدد من الأولى بالرعاية بتمويل مشروعات “محلات بيع ملابس”، أو “رؤوس ماشية”، أو “تجهيز بقالة وأعلاف” أو “تروسيكل”.

 

كما استمع محافظ الفيوم، لمطالب عدد من الشباب والفتيات الراغبين بالعمل في القطاع الخاص، موجهاً وكيل مديرية العمل، بسرعة توفير فرص عمل لهم بشركات ومصانع القطاع الخاص، تبعاً لمؤهلاتهم العلمية وخبراتهم الحياتية وظروفهم المعيشية، مشدداً على متابعة العمالة الخاصة بمختلف المؤسسات والشركات والمصانع، للتأكد من عمل الشباب والفتيات بها فعلياً، وتقاضيهم للأجور تبعاً للشروط والقوانين المنظمة للعمل بالقطاع الخاص، مع العمل لاستثمار طاقات الشباب الاستثمار الأمثل في توفير فرص العمل الملائمة لهم.

 

وبشأن مطلب عدد من القاطنين بالتوسعات الجديدة بنطاق الحيز العمراني لقرية العزب، التابعة لمركز الفيوم، بشأن توصيل خدمات الصرف الصحي لمنازلهم، وجه محافظ الفيوم رئيس مركز الفيوم، ومسئولى الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، وشركة الفيوم لمياه الشرب والصرف الصحي، بمعاينة منازل المواطنين على الطبيعة للتأكد من تراخيصها البنائية ووجودها داخل الحيز العمراني للقرية، للعمل على مراجعة موقفها لبيان مدى إمكانية توصيل خدمات الصرف الصحي لها.

 

كما وجه محافظ الفيوم، رؤساء مجالس المدن ببحث عدد من طلبات الأولى بالرعاية الراغبين في تنفيذ مشروعات من خلال إداراة تنمية القرية، وكذا بحث توفير تراخيص أكشاك للأكثر إحتياجاً بالقرى تبعاً للشروط المنظمة لذلك، مؤكداً على مسئولى مختلف القطاعات، بتلقى شكاوى المواطنين، والعمل على تقديم الحلول الإيجابية لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!