أخبار

فوز مدينة القاهرة كعاصمة للسياحة للدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامى لعام 2026

أعلنت رسميا منذ قليل منظمة التعاون الإسلامي، فوز  مدينة القاهرة كعاصمة للسياحة للدول الأعضاء بالمنظمة لعام 2026، وذلك خلال أعمال الدورة ال 12 لمؤتمر وزراء السياحة للدول الأعضاء بالمنظمة والتي تُعقد حالياً بدولة أوزبكستان.

 

وقد أكد السيد اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة ان فوز مدينة القاهرة كعاصمة للدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي لعام 2026  يحمل في طياته قيمة ودلالة كبرى نظرا لما تمتلكه القاهرة من مقومات سياحية متنوعة وارث حضاري وثقافي متميز ، حيث ان القاهرة تعد متحفا مفتوحا لكنوز الحضارة الإسلامية العريقة ، كما يعد أيضا تتويجا لاستراتيجية الدولة المصرية التي ارسى دعائمها فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية والتي تتمثل في احياء التراث التاريخي والحضاري، ولا سيما، الاسلامي، لمدينة القاهرة التي شرفت باستقبال آل البيت  رضي الله عنهم اجمعين ، وكذلك تشهد اضرحتها   و مساجدها على عظمة الفن والحضارة الإسلامية فاستحقت لقب ” مدينة الألف مأذنة ” واستحق احد ابرز واعرق شوارعها وهو شارع الاشراف ان يحمل لقب” بقيع مصر”.

وقد  ثمن السيد المحافظ على جهود وزارة السياحة والآثار و ما تقوم به  لتطوير منتج القاهرة الثقافي الجديد Cairo City break الذي سيجعل من مدينة القاهرة مقصداً سياحياً هاما  ، مشيرا إلى أن  منتج القاهرة الثقافي الجديد Cairo City break يعكس جهود الدولة المصرية في تطوير ورفع كفاءة واحياء العديد من المزارات التاريخية والروحانية والتراثية وكذلك إعادة صياغة واستخدام المناطق التراثية بعد إعادة تأهيلها وتطوير المحيط العمراني الشامل ،  فالقاهرة تحمل تاريخ عريق يمتد الى ١٠٥٥ عاما، وتعد مقصدي سياحيا ليس فقط إقليميا، بل أيضا عالميا

 

يذكر ان  ملف ترشيح مدينة القاهرة تضمن عدة جوانب وهى المسار التاريخي الأثري للقاهرة والذي يشمل المسار الروحاني للقاهرة والذي يشمل مواقع التراث الإسلامي والتي من بينها منطقة مجمع الأديان ومساجد كل من الحاكم بأمر الله والأزهر وأحمد بن طولون ومقابر المماليك بالإضافة إلي مسار رحلة العائلة المقدسة بالقاهرة ، والذي تحتفل مصر اليوم الاول من يونيو بذكرى دخول العائلة المقدسة ارض مصر، و يتضمن شجرة مريم العذراء بالمطرية وكنيسة السيدة العذراء مريم بالمعادي وكنيسة أبي سرجة بمصر القديمة.

 

كما تتضمن المسار الثقافي والذي يشمل التراث الثقافي الإسلامي بشارع المعز لدين الله الفاطمي والجمالية والأزهر والغورية بالإضافة إلي مراكز الإبداع بالقاهرة التاريخية والمتاحف والقصور والتي من بينها المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط  والمتحف القبطي وقلعة صلاح الدين الايوبي، هذا بالإضافة إلى المسار الإنساني والذي يشمل مواقع الفعاليات المرتبطة بالأعياد والمناسبات الدينية والقومية.

 

بالإضافة إلى المسار الترفيهي والذي يشمل المعالم السياحية والترفيهية مثل حديقة الأزهر وحدائق تلال الفسطاط وممشى أهل مصر وبحيرة عين الحياة وغيرها من المعالم الترفيهية، هذا إلى جانب المسار الحياتي والذي يشمل أوجه الحياة وأماكن التسوق والمأكولات الشعبية والفنون التراثية، هذا بالإضافة إلى المسار النيلي والذي يشمل الممشي النيلي وما يتضمنه من أماكن ترفية ومطاعم عائمة ودهبيات والفلايك.

 

كما تضمن الملف أيضاً المعالم الحديثة بالعاصمة الإدارية الجديدة وما تحتويه من كافة المظاهر التي تؤهلها كأفضل وجهات سياحة المدن في العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!