صحافة المواطن

أوجاع مرضي السرطان.. معهد الأورام بسوهاج: تعطل الأجهزة.. ونقص الأدوية.. والأهالي يستغيثون بوكيل وزارة الصحه

أشخاص يموتون وآخرون ينتظرون دورهم لتحقيق رقم جديد فى قائمة ضحايا نقص الدواء المعالج للأورام، نتيجة لارتفاع أسعاره وعجز الأهالى عن الانتظام فى شرائه، والتى تزيد عن ألفى جنيه للجرعة الواحدة، فى الوقت الذى تتراوح فيه مرحلة العلاج من 10 إلى 19 جرعة، على حسب الحالة المرضية.

 

مفيش علاج والاجهزة معطلة والحالة بتسوء طيب لما نقعد كام شهر من غيره هيحصل فينا إيه.. يقولك اشتريه من برا طب نجيبه من برا سعره يعدي الف جنيه هو احنا لاقيين ناكل” هكذا حال مرضي معهد الاورام بسوهاج وذلك بسبب نقص ببعض العقاقير منذ ما يقرب من4 أسابيع، حيث يصرف المرضى العلاج شهرياً.

 

وقال عدد من المرضى، أن مركز أورام سوهاج، شهد تكدسا داخل المركز لإنهاء إجراءات صرف العلاج إلا أنهم فوجئوا بعدم وجود أى جرعات لصرفها لهم، حيث أكدوا أن هناك نقصا شديدا فى العقار الخاص بمرضى الألم، ويعانى المركز من نقص فى العلاج لعدم توريد الشركة المصنعة له أى كميات للمركز.

 

ويستغيث مرضى السرطان بمعهد أورام سوهاج، بالمسئولين المعنيين، وعلى رأسهم وكيل وزارة الصحة والسكان بمحافظة سوهاج، ويناشدونهم بتوفير الادوية وتصليح الاجهزة المعطلة وعلى راسهم أشعة الرنين في أقرب وقت ممكن حتى يتم فحص المرضى الذين توقفوا عن العلاج لعدم عمل الأشعة من منتصف شهر فبراير الماضي وحتى يومنا هذا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!